Innovative Immigration Solutions Dedicated Counsel From Start To Finish

تأشيرات الإستثمار في الولايات المتحدة؛ انواعها وطرق الحصول عليها.

يحظى موضوع الإستثمار في الولايات المتحدة على إهتمام الكثيرين من الشركات والأفراد من مختلف دول العالم. فمنهم من يرغب بالإستثمار قصد الإنتقال إلى الولايات المتحدة للإستقرار فيها، ومنهم من يرغب بالإستثمار في أمريكا مع الإبقاء على اعماله ومصالحه في بلده الأم أو في بلدان أخرى، لذلك هو بحاجة للتنقل بين الولايات المتحدة ودول العالم بحرية مع المحافظة على وضعه القانوني في الولايات المتحدة.

يكفي إلقاء نظرة سريعة على جوجل، وكتابة جملة "الإستثمار في الولايات المتحدة"، لنكتشف أن هذا العنوان يشكل أحد أكثر العناوين المطروقة للبحث على جوجل خاصة وعلى شبكة الانترنت عامة. فالباحثون عن الإستثمار في الولايات المتحدة يختلفون في امكاناتهم المادية، أنواع الإستثمارات كما وفترات الإقامة في الولايات المتحدة. لذلك، فالدولة الأمريكية لديها أنواع مختلفة من تأشيرات الإستثمار التي تناسب مختلف الإمكانيات المادية، المشاريع المتنوعة، كما وفترة الإقامة.

هناك عدة طرق لتصنيف تأشيرات الإستثمار في الولايات المتحدة، ولكن وبقصد تبسيط البحث وتقديمه للقارئ الكريم بطريقة أسهل، سنناقش تأشيرات الإستثمار الأكثر إستعمالاً من قبل طالبي التأشيرات الأمريكية من خلال الإستثمار، كما وسنعتمد تقسيم تأشيرات الإستثمار لثلاثة أنواع: تأشيرات الإستثمار للإقامة الدائمة EB5، تأشيرات الإستثمار للإقامة المؤقتة E1، وتأشيرات الاستثمار المركب L1.

تأشيرات الإستثمار للإقامة الدائمة EB5:

كما هو ظاهر من العنوان، فهذا النوع من الإستثمارات يستعمل في الدرجة الأولى بقصد الحصول على الإقامة الدائمة في الولايات المتحدة الأمريكية. لذلك فإن هذه التأشيرة تعتبر التأشيرة الأغلى من بين تأشيرات الإستثمار وهي تستعمل في مختلف المجلات من الصناعات المختلفة، لسلاسل المتاجر والمطاعم المتعددة الجنسيات والفروع، لإستثمارات البناء، للمشاريع السياحية والترفيهية، ولغيرها من المشاريع الربحية داخل الولايات المتحدة.

تقسم تأشيرات EB5 إلى نوعين: تأشيرات الإستثمار المباشر وتأشيرات الإستثمار الغير مباشر.

الشروط الأساسية للاستحصال على على تأشيرات الإستثمار المباشر:

هناك الكثير من الشروط والتفاصيل القانونية والإجرائية للحصول على تأشيرة EB5. نظراً لكون هذا البحث هو محظ تثقيفي، سنكتفي بإيجاز بعد الشروط الأساسية للحصول على هذه التأشيرة.

أولاً، الملكية المباشرة للمشروع: يجب أن يكون الإستثمار موظفاً في مشروع محدد يمتلكه صاحب الإستثمار كاملاً، أو في حال المشاركة مع طرف آخر، على المستثمر أن يمتلك الحصة المقررة والراجحة من الإستثمار بحيث أن المستثمر الأجنبي طالب التأشيرة تكون له الغلبة في التصويت على قرارات الشركة لناحية إستراتيجية العمل والقرارات الإدارية. لا توجد استثمارات أو مشاريع محددة لهذا النوع من الإستثمارات، فكل الأفكار والمشاريع متاحة ما دامت لا تتعارض مع القوانين الفدرالية وقوانين الولايات.

ثانياً، تأسيس شركة أمريكية: على طالب تأشيرة الإستثمار، أن يبدأ أولاً بتأسيس شركة أمريكية لتكون الإطار القانوني لعملية الإستثمار. وبما أن الولايات المتحدة هي دولة فدريه مألفة من ولاية، فعلى صاحب المشروع أن يقرر أولاً في أي ولاية يريد أن يؤسس الشركة، وما هو نوع الشركة المنوي تأسيسها لتلبي ضروريات الإستثمار القانونية والضريبية. وكون الولايات الأمريكية تختلف من حيث قوانين الشركات، فمن المهم التشاور مع محامٍ مختص قبل الشروع بتأسيس الشركة.

ثالثا، مصادر الأموال وأصول الملكية: إن أحد أهم شروط الحصول على تأشيرة الإستثمار هو تبيان شرعية الحصول على الأموال المنوي استعملها في الإستثمار كما وشرعية ملكيات الأصول الاستثمارية والملكية الفكرية. إن هذا الشرط هو أساسي للحصول على تأشيرات الإستثمار. فإدارة الهجرة الأمريكية تولي هذا الشرط أهمية قصوى ولا تتم الموافقة على تأشيرة الإستثمار إلى بعد أن يثبت المستثمر أن الأموال المنوي استعمالها في المشروع قد تم الحصول عليها من مصادر شرعية، كمداخيل الشركات الشرعية، المداخيل من الوظائف، بيع أصول شركات، بيوت، أراضي،إرث أو غيرها من مصادر الدخل القانوني. أما إذا كان الإستثمار كاملاً أو جزئياً يعتمد على أصول عينية أو ملكية فكرية، فعلى صاحب هذه الأصول أن يثبت مقيته القانونية عبر وثائق الملكية .

رابعاً، تحويل الأموال والأصول: تحويل الأموال والأصول من المصدر إلى الولايات المتحدة لا يقل أهميةً عن الشروط السابقة الذكر. فهذا الشرط يأخذ حيزاً مهماً من التدقيق في وثائق مقدم طلب التأشيرة ويشكل عنصراً أساسية في الموافقة على طلب التأشيرة أو رفضه. وبناءً عليه، فإن على صاحب الطلب أن أن يستعمل طريقاً قانونياً واضحاً لنقل الأموال والأصول المنوي إستعماله في الإستثمار من الدولة التي توجد فيها هذه الإستثمارات إلى الولايات المتحدة. وذلك من خلال التحويلات المصرفية القانونية أو نقل المعدات عبر شركات نقل قانونية وبإيصال شحن رسمي.

خامساً: قيمة الإستثمار: لقد حدد قانون الهجرة الأمريكية قيمة الإستثمار في تأشيرة EB5 للإستثمار المباشر بما لا يقل عن مليون دولار أمريكي نقداً أو عبر معدات أو ملكيات فكرية. لا حدود قصوى لقiمة الإستثمار على أن لا تقل عن مليون دولار أمريكي إلى في حالة استثنائية واحدة وهي أن يكون الإستثمار موظف في منطقة مصنفة من قبل الولاية كمنطقة نسبة البطالة فيها عالية وبحاجة للإستثمار. في هذه الحال تخفظ نسبة الإستثمار إلى نصف مليون دولار أمريكي.

الشروط الأساسية للحصول على تأشيرة EB5للإستثمار الغير مباشر:

تأشيرة الاستثمارت الغير مباشر هي أيضاً تأشيرة هجرة، مما يعني أنها تعطي صاحبها، في حال الموافقة على الطلب، الإقامة الدائمة في الولايات المتحدة. تمنح تأشيرات EB5 للإستثمار الغير مباشر من دائرة الهجرة لشركات أمريكية لديها مشاريع استثمارية وتريد إستقطاب استثمارات أجنبية لتنفيذ هذه المشاريع. تتقدم هذه الشركات بطلب إلى دائرة الهجرة مرفقاً بالجدوى الإقتصادية للمشروع، وفي حل الموافقة، تمنح هذه الشركات بإستقطاب أفراد اجانب للإستثمار بهذه المشاريع بقيمة محددة عادة بخمسمئة ألف دولار أمريكي. تجدر الإشارة هنا إلى أن المستثمر لا يجب أن يدخل بعلاقة مباشر مع شركات الإستثمار لتحديد إمكانية الإستثمار بهذه الشركة أو تلك، بسبب تضارب المصالح، بل يجب على الراغب في الدخول بعلاقة إستثمار أن يتعاقد مع محامٍ مستقل وليس لديه أي علاقة مع الشركة التي يرغب في الإستثمار فيها.

أما بالنسبة للشروط الأخرى للإستثمار الغير مباشر فهي متطابقة تقريباً مع شروط الإستثمار المباشر.

تأشيرات الإستثمار عبر فتح فروع لشركات أجنبية في الولايات المتحدة أو العكس المعروفة بإسم تأشيرات L1.

في عصر العولمة الذي نعيش به، حلم الكثير من الشركات الكبيرة، المتوسطة والصغيرة أن تفتح فروع لها في العديد من الدول. وحلم العديد من أصحاب الشركات أن يدخلوا سوق الإستثمار الأمريكي عبر فتح فروع لشركاتهم في الولايات المتحدة ونقل مدراء، وخبراء واستشاريين لفروعهم في الولايات المتحدة لتأسيس هذه الشركات ولنقل الخبرات من الشركات الإم إلى الفروع الأمريكية. ومن البديهي أن المدراء والخبراء الأصحاب الإختصاص لا يستطيعون العمل في الولايات المتحدة إلا إذا استحصلوا على تأشيرة تعطيهم ألحق بالعمل في الولايات المتحدة.

تمنح الحكومة الأمريكية تأشيرة L1 للمستثمرين الراغبين بفتح فروع لشركاتهم في الولايات المتحدة، للمدراء على جميع درجاتهم ولأصحاب الاختصاصات الذين يتم نقلهم للعمل في فروع الشركة في الولايات المتحدة.

بخلاف تأشيرات EB5، تعتبر هذه التأشيرات، تأشيرات هجينة (Hybrid) حيث أنها تمنح بداية كتأشيرات مؤقتة، ولكن يمكن تحويلها إلى تأشيرات للإقامة الدائمة بعد أن تثبت الشركة أنها تستوفي شروط الإستثمار وأنها قابلة للإستمرار.

تقسم هذه التأشيرات لقسمين: تأشيرات أصحاب الشركات والمدراء L1A، وتأشيرات أصحاب الاختصاصات الضرورية لتشغيل الفروع L1B.

الشروط الأساسية للحصول على تأشيرة L1A:

أولاً، تأسيس شركة أمريكية لتكون المظلة القانونية للإستثمار في الولايات المتحدة.

ثانياً، على المستثمر الأجنبي أن يكون لديه ما لا يقل عن ٥١٪ من قيمة الإستثمار في الشركة الأمريكية

ثالثاً، رغم أنه لا يوجد سقف محدد للإستثمار، انما يجب أن لا تكون قيمة الإستثمار قليلة جداً كي لا يعتبر الإستثمار هامشياً. يجب أن تكون هناك معادلة ذهبية بين كمية الإستثمار ونوعية المشروع.

رابعاً، يجب أن تكون الأموال المستثمرة في الولايات المتحدة أموالاً تم الحصول عليه بشكل قانوني. كما ويجب إثبات قانونية هذه الأموال عبر قيود رسمية، كأصول وأرباح الشركات، بيع المباني والأراضي وغيرها من مصادر الأموال المنوي تحويلها إلا الولايات المتحدة.

خامساً، نقل الأموال المنوي استعملها في الإستثمار عبر البنوك والمؤسسات القانونية المعترف بها في الولايات المتحدة.

سادساً، بالنسبة للمدراء الذين ليس لديهم أصول في هذه الشركات، بل هم فقط اداريون، يجب أن يكون قد خدموا سنة على الأقل في إدارة الشركة، وذلك خلال الثلات سنوات التي سبقت تقديم الطلب.

الشروط الأساسية للحصول على تأشيرة L1B:

أولاً، على مقدم طلب L1B أن يكون قد عمل في الشركة الإم على الأقل لفترة سنة خلال الثلات سنوات التي سبقت تقديم الطلب.

ثانياً، على مقدم الطلب أن يكون صاحب شهادة أو خبرات في مجال العمل المنوي تسلمه في الفرع الأمريكي. ويجب أن تكون هذه الخبرات قد تم الحصول عليها في الشركة الأجنبية.

تأشيرات الإستثمار لمواطني الدول التي لديها معاهدات إستثمار خاصة مع الولايات الأمريكية E2:

كما هو ورد في الإسم، فقط مواطن بعد الدول التي لديها معاهدة إستثمار خاصة وثنائية مع الولايات المتحدة، يستطيعون التقدم للحصول على هذه التأشيرة للإستثمار في الولايات المتحدة. على سبيل المثال؛ مصر، المغرب، تركيا، إيران...

تمتاز هذه التأشيرة بسهولة الحصول عليه أكثر من التأشيرتي الانفتي الذكر أعلاه، بعدم وجود حد أدنى لقيمة الإستثمار (على أن لا يكون هامشياً)، وبعدم ارتباطه بأي شركة أم في بلد صاحب الإستثمار. ليس بالضرروة أن يكون مقدم الطلب ملكاً لشركة في بلاده أو أي بلد أخر. يكفي أن يكون لديه مبلغ من المال يريد إستثماره في مشروع محدد ومدروس للتقدم بطلب تأشيرة E2. مقابل هذه المميزات لتأشيرة E2، انما هناك شرط مهم يميز هذه التأشيرة عن تأشيرات الإستثمار الأخرى، وهو أن هذه التأشيرة هاي تأشيرة إستثمار مؤقتة، ولا يمكن من خلالها الحصول على تأشيرة إقامة دائمة.

شروط الحصول على تأشيرة E2:

أولاً، على طالب هذه التأشيرة أن يكون مواطن لأحد الدول التي لديها معاهدة استثمار ثنائية وخاصة مع الولايات المتحدة الأمريكية.

ثانياً، أن يؤسس شركة أمريكية لتكون المظلة القانونية للإستثمار.

ثالثاً، أن يكون الإستثمار ذو قيمة مالية مقبولة وليس هامشياً.

رابعاً، أن يكون الإستثمار في مشروع استثماري ربحي محدد المعالم، بجدوى إقتصادية وبخطة إقتصادية واضحة.

خامساً، أن تكون الأموال المنوي استخدامها في المشروع الإستثماري أموال قانونية، قد تم الحصول عليه من خلال معاملات قانونية واضحة.

سادساً، أن يتم تحويل الأموال والأصول المنوي استثمارها عبر قنوات شرعية معترف بها في الولايات المتحدة.

سابعاً، في حال الموافقة على الطلب تمنح تأشيرة E2 لمدة سنتين قابلة للتجديد طالما أن الإستثمار مازال قائماً.

تمنح الحكومة الأمريكية العديد من تأشيرات الإستثمار. إن أنواع الإستثمار التي عرضناها في هذا المقالة تمثل تأشيرات الإستثمار الأساسية وليست جميع تأشيرات الإستثمار قد تم ذكرها.

أن قضايا الإستثمار في الولايات المتحدة هي قضايا بمعظمها معقدة وتحتاج لخبراء قانونين للمساعدة بالحصول على هذه التأثيرات. لذلك وقبل الشروع بالإستثمار في أي مشروع في الولايات المتحدة، من الأفضل إستشارة محامٍ مختص في قضايا الهجرة عامة وقضايا الإستثمار خاصة.

  • “I recommend Fayad Law, P.C. to anyone who needs professional immigration advice.”

    Firuz

  • “I was really satisfied on how my case was handled and the outcome. Keep up the good work.”

    Lizeth

  • “We received our green card approvals today and we highly recommend Fayad Law for all your immigration needs”

    Arshad